;

منظمة التعاون الإسلامي تدين قتل الصحفي الأمريكي السبت، 23-أغسطس-2014 08:35 م

أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الأستاذ إياد أمين مدني ، عن إدانته للجريمة الإرهابية التي اقترفها تنظيم ما يسمى داعش ، في حق الصحفي الأمريكي جيمس رايت فولي .
وعبّر اياد مدني عن تعازيه ومواساته لأسرة الصحفي وللرئيس الأميركي باراك أوباما، كما جدد تعازيه لأسر المئات ممن تعرضوا للقتل على يد هذه الجماعة الإرهابية من مسلمين ومسيحيين وأزيديين وغيرهم .
وأشاد الأستاذ أياد مدني ببيانات الإدانة الصادرة عن مختلف الدول والجهات الإقليمية والدولية ضد الممارسات الإجرامية التي يقترفها تنظيم داعش، منوهاً بالبيان الصادر عن المفتي العام للمملكة العربية السعودية الذي عدّ هذا التنظيم العدو الأول للإسلام .
من جهة أخرى أكد الاستاذ اياد مدني أن المنظمة تدعم الجهود الدولية الرامية للتصدي لهذا التنظيم الإرهابي الذي لا يحترم قيمة الإنسان وكرامته ويسيء للإسلام وتعاليمه السمحة، مرحباً بالتوجه نحو عقد مؤتمر دولي لمواجهة التنظيم، داعياً المؤتمر إلى بحث الظروف التي نشأ فيها هذا التنظيم الإرهابي، وأبرزها تفكك المؤسسات السياسية والإدارية والمدنية والاجتماعية في العراق منذ التدخل الأمريكي عام 2003 بالإضافة إلى حالة الاصطفاف الطائفي التي كرسها الاحتلال و الحكومات التي تعاقبت على العراق منذ ذلك الوقت .
وشدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة هذا التنظيم الإرهابي في سوريا دون المساس بفصائل المعارضة السورية التي تسعى لتحقيق تطلعات الشعب السوري في الحرية والعدالة.

التعليقات